الشعلة الخفية للملكة لوانا

شبكة وتر- مَن يامبو ؟ رَجُلٌ يُفيقُ من الغيبوبة ليَجدَ نفسَهُ قد نسيَ كلَّ شيٍء: عائلَتَهُ، ومهنتَهُ، وماضيَهُ، وأصدقاءَهُ، وطفولتهُ، والنّساءَ اللواتى أحبَّهُنَّ.
ومثلَما يَحدُثُ في لُعبة البحث عن الكنز، فإنَّ ذاكرةَ يامبولا تمتلكُ فى البداية إلّا ذكريات الأشياء التى قرأَها. وبعدَ ذلك، بفضل شُعلَةٍ خَفيِّةٍ تَسري في فؤاده عندَما يَمَسُّ قاعَ حياته المنقضية، يَعثُرُ على بعض محطّات رحلته حينَ كانَ يافعًا خلالَ عهد موسولينى.
تُصيبُهُ وَعكةٌ جديدةٌ بسبب تهيُّج شديدٍ في عواطفه تؤدّي به إلى الغيبوب…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *