تنين الجليد

شبكة وتر- أحبَّت آدارا الشتاء أكثر من سائر الفصول، فحين يحلُّ البرد على العالم يأتي تنِّين الجليد.
لطالما كانت تنانين الجليد نادرة، حتى في تلك الأيام، وحين يُرى أحدها يظلُّ الأطفال يُشيرون متعجِّبين، ويُتمتم الكبار ويهزُّون رؤوسهم، فعندما تظهر تنانين الجليد في الأنحاء فهذا نذير بشتاء طويل قارس. حين يخفق تنِّين الجليد بجناحيه تهبُّ الريح الباردة وتدور دوامات الثلج العنيفة ويبدو العالم كأنه ينكمش ويرتعش، ولمَّا يفتح فاه العظيم ويزفر فما يخرج منه ليس نارًا، فتنِّين الجليد ينفث البرد.
غير أن آدارا…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *